(نمو الطلب العالمي علي الطاقة بأسرع معدلاته (2.3% عام 2018

تميز عام 2018 بزيادة الطلب علي جميع أنواع الوقود، لكن الغاز الطبيعي كان الأسرع نموا بين مصادر الطاقة باعتباره الوقود المفضل، فاستحوذ علي حصة تبلغ 45٪ من الزيادة في استهلاك الطاقة. وكان نمو الطلب على الغاز قويًا بشكل خاص في الولايات المتحدة والصين.

وتواصل الكهرباء وضع نفسها “كوقود للمستقبل”، حيث إرتفع الطلب العالمي على الكهرباء بنسبة 4٪ في عام 2018 إلى أكثر من 23000 تيراواط ساعة لتستأثر بنسبة 20٪ من إجمالي الاستهلاك النهائي للطاقة.

وتقود مصادر الطاقة المتجددة النمو في إنتاج الكهرباء. وتعتبر الصين رائدة في مجال الطاقة المتجددة، سواء بالنسبة لطاقة الرياح والطاقة الشمسية، تليها أوروبا والولايات المتحدة.

ويلخص الدكتور فاتح بيرول، المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية ملاحظاته بشأن حركة الطاقة الأولية عام 2018 كالتالي:

  • زاد الطلب على الطاقة بنسبة 2.3٪ العام الماضي، وهو أسرع معدلات هذا العقد، ويعزي ذلك لنمو الإقتصاد العالمي وزيادة احتياجات التدفئة والتبريد في بعض المناطق.
  • هناك زيادة غير عادية في الطلب العالمي على الطاقة في عام 2018، حيث نمت بأسرع وتيرة لها خلال هذا العقد، وكان الغاز الطبيعي يتصدر المشهد باستحواذه علي نصف النمو في الطلب العالمي على الطاقة.

لا تزال الانبعاثات العالمية في ارتفاع برغم النمو الكبير في مصادر الطاقة المتجددة عام 2018، وذلك يتطلب مزيد من الإجراءات العاجلة لتطوير جميع حلول الطاقة النظيفة، والحد من الانبعاثات، وتحسين الكفاءة، وتحفيز الاستثمارات والابتكار، بما في ذلك احتجاز الكربون واستخدامه والتخزين.

الأرشيف