تعيين هاشم هاشم رئيسا تنفيذياً لمؤسسة البترول الكويتية

صدر في الكويت في 18 ديسمبر 2018 مرسوماً بتعيين هاشم هاشم رئيسا تنفيذياً لمؤسسة البترول الكويتية ونائباً لرئيس مجلس الإدارة. وتعتبر المؤسسة الذراع التنفيذية للقطاع النفطي الحكومي بالكويت الدولة العضو في منظمة أوبك. ونص المرسوم كذلك على تعيين خالد صالح بوحمره، وسامي فهد الرشيد، وفاضل صفر علي صفر، وجمال عبد الخالق النوري، ومحمد عبد اللطيف محمد الفارس، أعضاء بمجلس إدارة المؤسسة

 ويعمل هاشم منذ أكثر من 3 عقود في القطاع النفطي الكويتي، وشغل خلال هذه الفترة تولي عدة مناصب في مجال هندسة البترول والمكامن بالكويت، وكان منها توليه مناصب ناظر تطوير في حقلي أم قدير وبرقان، ورئيس فريق التخطيط، والمدير الفني لمشروع الكويت، ومدير تطوير الحقول، ومدير تطوير الغاز، ونائب العضو المنتدب لجنوب وشرق الكويت، ورئيسا تنفيذيا لشركة نفط الكويت، ومن ثم ترأس الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة “كيبيك”.

 وتري بعض المصادر أن من أبرز التحديات التي سيواجهها هاشم في عمله الجديد انخفاض إنتاج النفط وعجز شركة نفط الكويت عن تحقيق الطاقة الإنتاجية المخطط لها من النفط الخام والغاز الحر وتأخر تشغيل بعض منشآت الشركة، إلى جانب العمل على انجاز مشروع الوقود البيئي النظيف الذي يعد أكبر المشاريع التنموية وأعلاها تكلفة على الدولة وتحمل الدولة خسائر مالية نتيجة هذا التأخير.

ويتولى هاشم منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول ببلاده في الوقت الذي تستمر فيه الخلافات بين الكويت والسعودية بشأن آبار النفط المشتركة في المنطقة المحايدة بين البلدين.

 قبل 3 سنوات أوقف البلدان المتجاوران الإنتاج من حقلي الخفجي والوفرة المدارين على نحو مشترك والواقعين في المنطقة المقسومة والذي كان يبلغ نحو 500 ألف برميل يوميا تعادل 0.5% من إمدادات النفط العالمية (300 ألف برميل يومياً من حقل الخفجي وحوالي 200 ألفاً من حقل الوفرة). وكان التوتر بين البلدين قد بدأ باستياء الكويت من القرار السعودي بتمديد امتياز “شيفرون” بحقل الوفرة حتى 2039 دون استشارة الكويت.

 وبالنسبة للحدود الكويتية مع العراق، صرّح وزير النفط العراقي ثامر الغضبان يوم 23 ديسمبر 2018 خلال إجتماع لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) عقد في الكويت مؤخراً أن الكويت والعراق اختارا مستشارا لدراسة المناطق النفطية على الحدود بين البلدين، وأنه سيتم تحديد السياسة الإنتاجية بناء على الدراسة المقدمة منه.

وعلي صعيد عمليات إنتاج النفط في الكويت، يتوقع علي حسين الكندري مدير عمليات الإنتاج ومشاريع الغاز في شركة نفط الكويت أن يرتفع إنتاج الكويت من الخام الخفيف إلى 250 ألف برميل يوميا خلال ثلاث سنوات، وإلى 300 ألف برميل يوميا بحلول 2023. وأوضح الكندري في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا) الرسمية أن إنتاج البلاد من الخام الخفيف يبلغ حاليا 180 ألف برميل يوميا، بينما يبلغ إنتاج الغاز الطبيعي 0.5 مليار قدم مكعبة.

الأرشيف