وكالة الطاقة الدولية: تراجع الاكتشافات العالمية للنفط التقليدي إلى مستوى قياسي عام 2016

مع استمرار شركات البترول في خفض إنفاقها، تراجعت الاكتشافات النفطية التقليدية العالمية إلى مستوى قياسي في عام 2016. كما وصل عدد الموارد التقليدية المعترف بها للتنمية في العام الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من 70 عاما، وفقا لوكالة الطاقة الدولية. وحذرت الوكالة الدولية للطاقة من أن الاتجاهين سيستمران هذا العام. وانخفضت االكتشافات النفطية التقليدية إلى 2،4 مليار برميل في 2016 مقارنة بمتوسط ​​9 مليارات برميل في السنة على مدى السنوات ال 15 الماضية. وفي الوقت نفسه، انخفض حجم الموارد التقليدية الممنوحة للتنمية في العام الماضي إلى 4.7 مليار برميل، أي أقل بنسبة 30٪ عن العام السابق، حيث انخفض عدد المشروعات التي حصلت على قرار استثماري نهائي إلى أدنى مستوى لها منذ الأربعينيات.

 

هذا التباطؤ الحاد في النشاط في قطاع النفط التقليدي كان نتيجة لانخفاض الإنفاق الاستثماري مدفوعا بانخفاض أسعار النفط. وتثير الوكالة الدولية للطاقة سببا إضافيا للقلق بالنسبة لأمن الطاقة العالمي في وقت تشهد فيه بعض البلدان المنتجة الرئيسية، مثل فنزويلا، مخاطر جيوسياسية متزايدة.  وفي تناقض حاد مع الركود الذي شهدته عمليات الحفر التقليدية، فإن صناعة الصخر الزيتي في الولايات المتحدة آخذة في النمو، حيث انتعشت استثمارات الصخر الزيتي في الولايات المتحدة بشكل حاد وارتفع الإنتاج على خلفية انخفاض تكاليف إنتاج الشيل بنسبة 50٪ منذ عام 2014. وقالت الوكالة إن هذا النمو في إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة أصبح عاملا أساسيا في تحقيق التوازن في السوق مقابل النشاط المنخفض في صناعة النفط التقليدية.

الأرشيف